Actualités

  • Accueil » Presse » إجراءات جديدة للترفيع في عدد الطلبة الأجانب في تونس

إجراءات جديدة للترفيع في عدد الطلبة الأجانب في تونس

انعقاد الدورة الثانية لمنتدى التمكين التونسي الافريقي

أفاد وزير التعليم العالي سليم خلبوس، اليوم الثلاثاء 17 جويلية، بأن تونس تريد استقطاب الطلبة الأجانب خاصة الأفارقة والترفيع في عددهم من 3 بالمائة إلى 10 بالمائة سنة 2020، ضيفا أن نسبة الطلبة الأفارقة تقدر بـ 75 بالمائة من مجموع الطلبة الأجانب.

في هذا الخصوص أكد خلبوس، خلال اليوم الأول من الدورة الثانية لأشغال منتدى « التمكين التونسي الإفريقي  » أن الوزارة أقرت إجراءات جديدة على غرار فتح الجامعات العمومية أكثر على الطلبة الأجانب مع منحهم امتياز التسجيل المجاني، مع وجود طلب عالي على الجامعات العمومية ذات طراز رفيع كالطب والهندسة التي ستكون بمقابل.

كما أقرت الوزارة بعث « الوكالة التونسية لاستقبال الطلبة الأجانب » لمساعدتهم في كل الأمور الادارية بهدف توفير ظروف مناسبة لإقامتهم، وإحداث جامعة تونسية فرنسية لإفريقيا والبحر الأبيض المتوسط ستكون فريدة من نوعها، وفق ما نقلته مبعوثة IFM إلى المنتدى.

من جهته أكد بسام الوكيل رئيس مجلس الاعمال التونسي الافريقي أنه سيتم هذه السنة تقديم الحلول التي تم وضعها من قبل وزارة التعليم العالي ووزارة التكوين المهني والتشغيل، لتطوير تواجد عدد الطلبة الأفارقة في تونس.

وبين الوكيل أن هناك 15 دولة ممثلة و160 افريقي من مختلف هذه البلدان إضافة إلى و1500 مشاركين في المنتدى.

من جهة أخرى أكد وزير التكوين المهني والتشغيل فوزي عبد الرحمان أن تونس لديها عمق إستراتيجي في علاقاتها مع باقي دول القارّة الإفريقية، مضيفا أن التظاهرة ستكون فرصة لمناقشة تدعيم التعاون في مجالي التكوين المهني والتعليم العالي.

وأفاد فوزي عبد الرحمان بأن عدد المتكوّنين الأفارقة في مجال التّكوين المهني في تونس يبلغ حوالي 500 متكون من جنسيات مختلفة من جملة 55 ألفا، مشيرا إلى أن ظروف إقامتهم لا تختلف كثيرا عن ظروف إقامة المتكونين التونسيين، مع بعض الإمتيازات من خلال توفير تربصات ليهم بالمؤسسات التونسية خلال فترة العطلة خصوصا مع عدم قدرة أغلبهم على العودة إلى بلدانهم خلال تلك الفترة.

Partager : Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on LinkedIn